Choisir une langue- إختر اللغة

المملكة المتحدة: حكم "تاريخي" يقضي بعدم قانونية تبادل المعلومات الاستخباراتية المترتبة على رصد الاتصالات

 

 

 

The Tribunal found that intelligence sharing between the USA and the UK was unlawful prior to December 2014.

حققت منظمة العفو الدولية وآخرون نصراً تاريخياً اليوم باعتراف الهيئة القانونية المشرفة على ممارسات المخابرات البريطانية بأن تبادل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة المعلومات الاستخباراتية، حصيلة التطفل على الاتصالات، قد انتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان.

المملكة المتحدة: حكم "تاريخي" يقضي بعدم قانونية تبادل المعلومات الاستخباراتية المترتبة على رصد الاتصالات

The Tribunal found that intelligence sharing between the USA and the UK was unlawful prior to December 2014.

حققت منظمة العفو الدولية وآخرون نصراً تاريخياً اليوم باعتراف الهيئة القانونية المشرفة على ممارسات المخابرات البريطانية بأن تبادل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة المعلومات الاستخباراتية، حصيلة التطفل على الاتصالات، قد انتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان.

مقتل الطيار الأردني أمر "بغيض" ولكن "الإعدام من أجل الثأر" ليس هو الحل

  Activists carry posters with a portrait of the Jordanian pilot Maaz al-Kassasbeh.

قالت منظمة العفو الدولية إن القتل الميداني الوحشي للطيار الأردني الذي تم حرقه حياً على أيدي الجماعة المسلحة التي تطلق على نفسها "الدولة الإسلامية" بمثابة اعتداء بشع على الإنسانية، ولكن الرد عليه بتنفيذ الإعدامات ليس هو الحل.

نيجيريا: انتصار طال انتظاره عقب توصل شركة شل أخيرا إلى تسوية تدفع بموجبها تعويضات قوامها 55 مليون جنيه استرليني للمتضررين من حادثتي تسرب النفط في دلتا نهر النيجر

 

Activists in Port Harcourt, Nigeria protest to demand that Shell pay reparations and clean up its oil spills. صرحت منظمة العفو الدولية ومركز البيئة وحقوق الإنسان والتنمية اليوم أن توصل عملاق الصناعة النفطية، شركة شل، إلى تسوية تدفع بموجبها تعويضات طال انتظارها لأفراد المجتمع المحلي المتضرر من حادثتي تسرب للنفط في دلتا نهر النيجر يشكل نصرا هاما لضحايا الحوادث الناجمة عن إهمال الشركات.

السودان: إطلاق سراح امرأة محكوم عليها بالإعدام جراء الضغوط الدوليّة

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنّ إطلاق سراح مريم يحيى إبراهيم, وهي امرأة سودانية مسيحية حُكم عليها بالإعدام شنقاﹰ بتهمة "الردّة" وبالجلد بتهمة "الزنا"، لهو خطوة لمحو رفع الظلم المروّع الذي تعرضت له. إذ أفرج عن مريم اليوم من سجن أم درمان للنساء بعد أن وجدتها محكمة الإستئناف بريئة من كلتا التُهمتين الموجّهتين إليها. وهي الآن مع زوجها وطفليها. وتعليقاً على إخلاء سبيل مريم، قالت ساره جاكسون، نائبة مدير البرنامج  الإقليميّ في منظمة العفو الدولية: "يُعتبر الحكم الصادر اليوم بمثابة خطوة صغيرة نحو استدراك الظلم الذي وقع على مريم. "ولكن ما كان ينبغي أبداﹰ أن تحاكم. لقد حُكم على مريم بالإعدام وهي حامل في شهرها الثامن لأمر لا يجب أن يُعتبر جريمة. وكذلك، شكلت المعاملة الفظيعة بحقها، بما في ذلك تقييدها بالسلاسل، انتهاكاً للقانون الدوليّ لحقوق الإنسان، الذي يحظر جميع ضروب سوء المعاملة."

نيجيريا: انتصار سكان العشوائيات على الحكومة في المحكمة الدولية نصر ضد الإفلات من العقاب

 قالت منظمة العفو الدولية والمنبر التعاوني للدعاية الإعلامية (المنبر التعاوني) إن قرار المحكمة اليوم ضد قوات الأمن النيجيرية، التي أطلقت النار عشوائياً على المتظاهرين المسالمين في بوندو أما قبل نحو خمس سنوات، يشكل انتصاراً ضد الإفلات من العقاب، ونصراً للعدالة. وفي هذا السياق، قال مدير برنامج أفريقيا في منظمة العفو الدولية، نيتسانيت بيلاي، إن "هذا النصر الرائع يختتم معركة طويلة من أجل العدالة لأبناء مجتمع بوندو أما، الذين قتلوا وجرحوا على أيدي قوات الأمن النيجيرية، بطريقة غير مشروعة. "ويبعث هذا الانتصار برسالة واضحة إلى الحكومات بأنها لا تستطيع أن تنتهك حقوق الناس وتفلت من العقاب. ويوضح أيضاً أنه بالشجاعة والالتزام، فإن المجتمعات- وبغض النظر عن مدى تهميشها – تستطيع الوقوف على نحو مثمر للدفاع عن حقوقها. وهذا الحكم هو شهادة على شجاعة مجتمع رفض السماح بانتهاك حقوقه الإنسانية والإفلات من العقاب". إذ قضت محكمة العدل التابعة "للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا" (إكواس) بأنه لم يكن  ثمة مبرر لإطلاق النار. ورأت أيضاً أن الحكومة النيجيرية قد أخلّت بالتزامها بحماية واحترام الحق في التجمع السلمي وتكوين الجمعيات.

المغرب: تعديل الأحكام المتعلقة بالاغتصاب يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح

قالت منظمة تالعفو الدولية اليوم إن تصويت البرلمان المغربي على تعديل قانون ينص على أنه لم يعد بمقدور المغتصبين الإفلات من الملاحقة القضائية عن طريق الزواج من ضحاياهم إذا كنَّ دون الثامنة عشرة من العمر، يعتبر خطوة مهمة في الاتجاه السليم. وأضافت المنظمة تقول إن هذا التعديل كان مستحقاً منذ مدة طويلة، وإنه لايزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به في البلاد وفي المنطقة عموماً. وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "إن تصويت اليوم يعدُّ خطوة مرحَّب بها، بيد أن المغرب لا يزال بحاجة إلى استراتيجية شاملة لحماية النساء والفتيات من العنف، بحيث تسهم فيها جماعات الدفاع عن حقوق المرأة، التي أُقصيت من المشاركة في العملية حتى الآن." وأضافت تقول: "لقد احتاج الأمر إلى انتحار أمينة الفيلالي، البالغة من العمر 16 عاماً، وإلى مرور حوالي سنتين كي يسدَّ البرلمان هذه الثغرة التي سمحت للمغتصبين بالإفلات من المساءلة. وقد آن الأوان لوضع قوانين توفر الحماية للناجيات من إساءة المعاملة الجنسية."

يُعد قرار المحكمة في ليتوانيا على ذمة إحدى قضايا برنامج تسليم المعتقلين التابع لوكالة الاستخبارات المركزية إنجازا هاما للعدالة

قضت محكمة في ليثوانيا أن لمصطفى الهوساوي الذي يحمل الجنسية السعودية الحق في طلب فتح تحقيق في مزاعم تعرضه للتعذيب في أحد مراكز الحجز السرية التابعة للوكالة على أراضي ليتوانيا؛ وصرحت منظمة العفو الدولية أن القرار الصادر عن المحكمة يمثل إنجازا هاما للعدالة. وفي معرض تعليقها على الموضوع، قالت الخبيرة في شؤون مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان بمنظمة العفو الدولية، جوليا هول: " يُعد قرار المحكمة في قضية مصطفى الهوساوي نصرا فعليا على طريق مساءلة ليتوانيا حول تواطئها المزعوم مع برامج وكالة المخابرات المركزية لاحتجاز الأشخاص سرا وتسليمهم بصورة غير قانونية". وأردفت هول القول أن "المحكمة الليتوانية قد أصبحت نموذجا يُحتذى للجميع في أوروبا والولايات المتحدة من خلال احترامها لسيادة القانون واعترافها بحق الضحايا المطلق في طلب إجراء تحقيق شامل جراء ما لقوه من تعذيب واختفاء قسري على أيدي عملاء وكالة المخابرات المركزية وغيرها من الأجهزة الأوروبية".